شبكة الارشاد التربوي(فلسطين)

شبكة الأرشاد التربوي ( فلسطين )

مطلوب من جميع المرشدين المشاركه في المنتدى لتفعيله على مستوى الوطن
جميع المرشديين التربويين في (مديرية تربية جنين ) وفي الوطن نهدي هذا الجهد المتواضع الى مديرة تربية جنين والله الموفق

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

صرخة إبن/// المشهد الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 صرخة إبن/// المشهد الثاني في الجمعة أكتوبر 08, 2010 10:03 pm

عمر الحسن


مرشد تربوي جديد
مرشد تربوي جديد
صرخة ابن
المشهد الثاني:


يفتح الستار على غرفة الإرشاد فيها بعض الأثاث الخاص بالمرشد، ويجلس يوسف والمرشد.

المرشد: أهلا وسهلا فيك ، كيف انت ، كيف شعورك الآن ، أرجو أن تكون مرتاح,
يوسف :: الحمد لله ، مليح إن شاء الله.
المرشد:: والدك كثير متأثر منك برأيك كيف شاعر انت بعد ما سمعت وشفت والدك.
يوسف :: أنا ما بهون علي ّ إني أحط أبوي بهيك مواقف ، لكن اللي صار صار وان شاء الله ما بتتكرر.
المرشد: ما بتكرر.
يوسف:: نعم ، إن شاء الله ما بتكرر ، أنا راح اعمل جهدي ، وعالج الأمر اللي صار.
المرشد::افهم من كلامك انك رح تصلح الموقف ، يمكن تحكيلي ايش اللي صار ، وتأكد انه اللي بتحكي هون مش راح يظهر .

يوسف:: أنا لما اخدت الشهادة ، زعلت كثير ، وروحت ع البيت حتى أمي ما حكيتلها ،وأبوي ما كان في البيت ، وسكرت الغرفة على حالي وكإنها أمي شعرت انه في اشي ، فسألتني ليش عملت هيك قلت لها ما في اشي قالت مستحيل وأمي كثير بتخاف علينا ،وشددت علي إني احكي ، فانا ما تحملت احكيلها وطوالي طلعت من البيت ، وقلت لها رايح عند صاحبي أجيب كتاب.
المرشد:: انت حكيت انه أمك كثير بتخاف عليكم، ممكن تحكيلي سبب هذا الخوف .
يوسف :: الخوف من أبوي ، كثير عصبي ،ودايما بتحاول تتجنب مواقف العصبية مع أبوي .
المرشد :: افهم من كلامك انك ما حاولت تحط أمك بالصورة، طيب ايش اللي صار بعدين.
يوسف:: وأنا عند صاحبي روح أبوي ع البيت غضبان وبصرخ حتى كاين يسب وسائل عني بعيونه الشر، أنا اتأخرت شوي عند صاحبي ، ولما روحت مكان أبوي في البيت فحكتلي أمي انه أبوك يصرخ وبقاتل وبدو إياك ، بسال عنك وكان يسال عن شهادتك خبرني شو صاير. فقلت لها انه شهادتي مش مليحة، فقالت معناته لهيك هو بصيح وبقاتل والله إن أجا أبصر شو يعمل بيك ، فانا خفت كثير ورحت عند أصحاب إلي ونمت هناك.
المرشد: نمت هناك.
يوسف :: نعم نمت هناك لأنه إذا بحمق ممكن يضربني ومش بضرب اشي بسيط ، وما بعرف ليش هالمره حسيت غير عن أي مره وتخيلت انه راح يكون معي قاسي جدا جدا وغير عن كل المرات السابقة ، فانا اختصرت الموضوع وطلعت من البيت.
المرشد :: انت بتقول انك هالمره حسيت غير عن المرات اللي قبلها ، بتعتقد شو السبب.
يوسف: أنا توقعت انه حدا قال له عن شهادتي وراح يعاقبني عليها.
المرشد: إذا أنا فهمت صح ،فشهادتك ازعجتو كثير فكيف شايف الموضوع انت
يوسف: أكيد شهادتي أزعجتوا مشان هيك بصرخ وأنا لما حكتلي أمي تخيلت انه في اشي كتير بدو يحصل وممكن يكون من حقوا يعمل هيك بس أنا كمان مش بايدي ، أنا دائما بحاول بس ما بيزبط معي
المرشد: أنا شاعر انك متضايق من نتيجتك ، طب خلينا نفكر سوى شو الأسباب اللي خلت النتيجة هيك
يوسف: انت ما بتقدر تتخيل وضعنا أنا مؤمن انه لازم التعلم وبحب أتعلم بس أنا في عندي جو يساعدني على الدراسة طول الوقت وأنا أفكر وكثير بالحصة يلاقي حالي سرحان
المرشد: سرحان.....
يوسف: إيه أنا تفكيري مش بالدراسة لوحدها أنا بفكر بوضعنا بالبيت اللي كله نكد ولا مرة بصير أي شغلة بسيطة إلا الصوت بقوم ع الحامية والباردة وزي ما حكيت أبوي عصبي جدا بكون قاعد بدي ادرس بروح أبوي من هون وبقوم الصياح من هون على اقل شيء وحتى طوال فترة غيابه عن البيت دايما أفكر كيف بدي نخلص من هالوضع
المرشد: كررت أكثر من مرة طلعت أبوك من البيت وترويحته ممكن تحكيلي عن طبيعة عمله
يوسف : ماهي هاي مشكلة بحد ذاتها مرات بفكر اترك المدرسة مشان اشتغل وتا أوفر مصروف البيت صحيح الظروف اليوم صعبة بس برضه هوي من الزمان كان يشتغل وكثير يعطل عن شغلة و معظم الوقت قاعد ع القهاوي وعمره ما روح ع البيت إلا تقوم الصيحة وعلى أتفه الأسباب وهات كيف بدك تدرس بها الوضع
المرشد: انت بتحكي انه الوضع في البيت ما بساعد على الدراسة طيب كيف كان يتصرف معك أبوك بالسنوات السابقة
يوسف: ليش عمرو سال ما بعرف شو صار معه السنة تا يسأل ولا عمرو ما أشعرني انه حاب أتعلم لا بسال عنو دراستي ولا حتى إن جبت الشهادة أو ما جبتش ما بدري شو اللي صار معه السنة وان شاء الله انه خير
المرشد: انت حكيت انه نتيجتك هذه سبب رئيسي منها أبوك وعلاقته بأسرته وهذا الحكي كثير مزعجك ودراستك بتتأثر كثير كمان فهمت من أبوك انه متضايق من وضعه وإذا إحنا استغلينا هذه الفرصة ممكن هي اللي تحل إلنا معظم المشاكل
يوسف: أنا يعني مهما كان بظل أبوي ومش ممكن إني ابعد عنه وأنا مستعد إني انزل عنده وأبوس ايده وأنا من الخوف لاتصرفت هذا التصرف وإلا أبوي بظل أبوي وهلا بدي ادخل عنده واعتذر لو وأنا بوعده وبوعدكم إن شاء الله ما بتكرر اللي صار وهذا درس إلي انه لازم الإنسان مهما كان الوضع لازم يواجهه بنفسه والإنسان لازم يخلق نجاحه من الصعوبات اللي أمامه
ويغلق الستار

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى